UAE Women 's Day

2001.jpg


HH Sheikha Fatima Bint Mubarak, Chairwoman of the General Women's Union (GWU), President of the Supreme Council for Motherhood and Childhood, and Supreme Chairwoman of the Family Development Foundation (FDF), has congratulated all Emirati women on the occasion of "Emirati Women's Day", which will be held this year under the theme, "Women on the Course of Zayed".

In a speech addressing the occasion, which falls on 28th August each year, HH Sheikha Fatima said that Emirati women have the right to be proud of their outstanding achievements, stressing that this year's celebration is a celebration of the martyr's mother, wife, family and children who lost their loved ones in the fields of honor while they were defending the right, serving their country and maintaining security and stability for their people. Mothers of martyrs should be proud that they have given their dearest sons for their country. The wives and children should be proud of their martyrs who have sacrificed their lives for their country. This course has brought peace to our country and therefore will not be abandoned. 

The theme of this women's day "Women of the Course of Zayed", said H.H. Sheikha Fatima, is very significant to remind women and the society that the stunning progress made by women is attributed to the care and attention paid by late Sheikh Zayed bin Sultan Al Nahyan and the wise leadership of the state which had followed his example empowering women in all areas and enabling them to reach this position.

 

She noted that UAE women constitute 70% of students at UAE universities, schools and scientific colleges, 66% of government jobs, 30% of which are decision-making positions, in addition to the private sector, which has been invaded by women armed with their experience and knowledge. More than 23,000 Emirati business women in the UAE are investing more than AED 40 billion, she said.

 

The Mother of UAE said that women now are holding high positions in the state, including chairperson and member of the national council and eight ministerial portfolios. She praised women for their wise management of these positions saying that the Emirati woman has proven that she can interact with the multiple initiatives launched by the government and make all the efforts needed to serve all segments of the society and make the Year of Zayed a success as this unique position achieved by women is basically attributed to late Sheikh Zayed bin Sultan Al Nahyan. The Emirati strategy was not limited to the development of man; it includes women and all segments of the society. This approach will be adopted forever by the wise leadership supported by its people who stick to the values and principles set by the founder of UAE. These efforts were elaborated by the wise leadership of President His Highness Sheikh Khalifa bin Zayed Al Nahyan, His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President, Prime Minister and Ruler of Dubai, and His Highness Sheikh Mohamed bin Zayed Al Nahyan, Crown Prince of Abu Dhabi and Deputy Supreme Commander of the UAE Armed Forces, who have followed the example of late Sheikh Zayed bin Sultan in women empowerment.

 

She also stressed that the empowerment of women in all fields of work is complete and comprehensive after the state announced that it has achieved gender balance and all members of the society enjoy equal rights and duties, pointing out that the right empowerment that is fair to women is to remove obstacles facing them and allow them to express their capabilities and talents as they were given all means to practice all of their rights in all fields.

 

Sheikha Fatima called on all Emirati women to continue on their progress and achievements, stressing her confidence in the Emirati woman's ability to contribute to the progress and advancement of her country.

يوم المراءة الاماراتيه

فاطمة بنت مبارك: احتفالنا بيوم المرأة هذا العام تحت شعار "المرأة على نهج زايد" هو احتفال بأم الشهيد وزوجته وأهله

2001.jpg



هنأت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، المرأة الإماراتية بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف غداً الثامن والعشرين من أغسطس .
وقالت سموها في كلمة لها بهذه المناسبة أنه يحق للمرأة الإماراتية أن تشعر بالفخر والإعتزاز بما حققته من انجازات عظيمة مؤكدة، أن احتفالنا هذا العام هواحتفال بأم الشهيد وزوجته وأهله وعياله الذين أحسنوا في البذل والعطاء بفقدانهم الأبطال في ساحات الشرف وهم يدافعون عن الحق ورفعة الوطن واستقراره وأمنه .. فهذه أم الشهيد تقدم أغلى ما عندها والفخر يملأ قلبها وهذه زوجته وأبناؤه جميعاً يشاركونها الاعتزاز بالشهيد الذي قدم روحه فداءً للوطن وأنها لن تحيد عن هذا النهج الذي حقق لبلادنا الخير والأمن والأمان .
وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أن اختيار سموها لشعار "المرأة على نهج زايد" للاحتفال بيوم المرأة الإماراتية لهذا العام له أهمية كبرى من حيث تذكير المرأة والمجتمع بأن النجاح الذي حققته طوال مسيرتها يرجع الأمر فيه إلى رعاية وإهتمام المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" ومن ثم القيادة الرشيدة للدولة التي نهجت نهجه في دعم المرأة في كل المجالات ووفرت لها الإمكانيات التي أهلتها لتتبوأ المكانة التي تحتلها الآن .
وأوضحت سموها أن المرأة اليوم تشكل نحو 70 بالمائة من طلاب وطالبات الدولة في الجامعات والمدارس والكليات العلمية في البلاد وهي تحتل أيضا 66 بالمائة من الوظائف الحكومية 30 بالمائة منها في صنع القرار بالاضافة إلى القطاع الخاص الذي دخلت إليه المرأة بخبراتها وعلمها وأصبحت تشكل نسبة لا بأس بها خاصة إذا ما علمنا أن أكثر من 23 ألف سيدة أعمال إماراتية في الدولة يدرن استثمارات تقدر بأكثر من 40 مليار درهم.
وأشارت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك إلى أن المرأة تحتل الآن مناصب عليا في الدولة فهي رئيسة للمجلس الوطني وعضوة فيه وكذلك موجودة في مجلس الوزراء بثمانية مقاعد تديرها بحكمة واقتدار .
وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أن المرأة أثبتت قدرتها على التفاعل مع المبادرات المتعددة في الدولة وبذل العطاء لكل من يحتاجه وشاركت مع جميع فئات المجتمع لانجاح عام زايد وهو تقدير واعتراف بمآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" .
وأوضحت أن العطاء الإماراتي لم يكن له حدود ولم يقتصر على الرجل فحسب بل شمل المرأة وكل أفراد المجتمع وسيظل كذلك نهجاً للقيادة الرشيدة للدولة ومن خلفها أبناء الوطن المتمسكين بالقيم والمبادئ التي أرساها مؤسس الدولة وباني نهضتها فالقيادة الرشيدة والوفية واصلت بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة السير على نهج زايد الخير "طيب الله ثراه".
وأكدت سمو "أم الإمارات" أن تمكين المرأة في كافة مجالات العمل أصبح كاملاً وشاملاً بعد أن أعلنت الدولة أنها حققت التوازن بين الجنسين وأصبح جميع أفراد المجتمع يتمتعون بحقوق وواجبات متساوية مشيرةً إلى أن التمكين السليم الذي ينصف المرأة هو إزالة المعيقات وإتاحة المجال لها لتعبّر عن قدراتها وطاقاتها ومواهبها وأن ترتقي بمكانتها في إطار من التنافسيّة التي تفرض عليها تطوير إمكانياتها الذاتية وقد حققت أهدافها بجدارة بعد أن أتاحت لها القيادة الرشيدة السبل والوسائل لممارسة حقوقها كافة وفي جميع ميادين العمل .
ودعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في ختام كلمتها المرأة الإماراتية إلى مواصلة مسيرة التقدم والانجاز الذي اتبعته مؤكدةً ثقتها بقدرة المرأة على ذلك ولم تقصر فى كل ما تكلف به من عمل سواء تجاه أسرتها أو مجتمعها​